برشلونة ريال مدريد

ميسي مطالبا بالرد على أشهر اتهام له من كريستيانو رونالدو

فاجأ برشلونة العالم بعد أن أعلن في بيان رسمي اليوم الخميس أن أسطورته ميسي لن يستمر في صفوف الفريق الكتالوني، رغم توصل الطرفين لاتفاق حول تجديد العقد.

أعاد رحيل الأرجنتيني ليونيل ميسى  أسطورة برشلونة  عن فريقه إلى الأذهان الاتهام الذي وجهه إليه غريمه  كريستيانو رونالدو ، هداف ريال مدريد السابق ويوفنتوس حاليا، فهل ينجح «البرغوث» في كسب التحدي

ومن المؤكد أن ميسي سيرحل عن الدوري الإسباني، إذ ليس من المنطقي أن يلعب البرغوث في ريال مدريد، الغريم التقليدي، أو حتى أتلتيكو مدريد، المنافس الآخر على الليجا.

وحسب التقارير الصحفية، فإن ميسي يقترب من الانضمام إلى مانشستر سيتي بطل الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج»، أو باريس سان جيرمان عملاق الدوري الفرنسي، حيث إنهما فقط القادران على دفع راتب ضخم يغري النجم الأرجنتيني صاحب الـ34

هذا الاتهام اكتسب أهمية مضاعفة حينما جاء على لسان رونالدو نفسه، المنافس المباشر لميسي عبر التاريخ

فالدون صرح في حوار مع صحيفة «كوريري ديلو سبورت» الإيطالية عام 2018 بعد انتقاله إلى يوفنتوس: «لعبت في البرتغال وإنجلترا وإسبانيا وإيطاليا، وحققت إنجازات كثيرة في بلدان مختلفة، أمام منافسين مختلفين، بينما ميسي لعب فقط في الدوري الإسباني».

وجاء تصريح رونالدو في سياق حديثه عما إذا كان يفتقد المنافسة مع ميسي بعد الانتقال إلى يوفنتوس، حيث أوضح النجم البرتغالي وقتها «لا أفتقد ميسي، ربما هو الذي يفتقدني، أود أن يأتي إلى إيطاليا لبدء تحدي جديد بيننا».

صحيح أن انتقال ميسي إلى الدوري الإيطالي بات صعبا – من الناحية النظرية – في الوقت الحالي، خصوصا أن إنتر ميلان، الذي كان مرشحا لضمه في وقت سابق، يعاني الآن من ضائقة مالية تسببت في رحيل نجومه وأبرزهم أشرف حكيمي، فيما قد يلحق به روميلو لوكاكو.

لكن خوض ميسي تحدٍ جديد في مسابقة كبرى أخرى بعيدا عن الدوري الإسباني، ستمنحه فرصة ذهبية للرد على رونالدو وآخرين بأن بإمكانه التألق بغض النظر عن المنافسين.

ولعب رونالدو في صفوف ريال مدريد لمدة 9 أعوام، خلال الفترة من 2009 حتى 2018، وهي الفترة التي شهدت منافسة مباشرة شرسة بينه وميسي في الكلاسيكو، لدرجة أنهما سيطرا على الألقاب والجوائز الفردية.

وارتدى رونالدو قميص مانشستر يونايتد قبل انتقاله إلى ريال مدريد، وحصد معه ألقاب الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا، كما أنه فاز مع يوفنتوس بلقب الدوري الإيطالي.

وفاز رونالدو إجمالا بلقب دوري أبطال أوروبا 5 مرات، واحدة مع الشياطين الحمر، و4 مرات بقميص الفريق الملكي، وظفر بجائزة الكرة الذهبية 5 مرات.

في المقابل، حقق ميسي الدوري الإسباني 10 مرات ودوري أبطال أوروبا 4 مرات في صفوف برشلونة، علما بأنه حصد جائزة الكرة الذهبية 6 مرات (رقم قياسي).

About the author

admin

Leave a Comment