مشاهير

“نــســــي الشــــاش في بطـــــنها”.. فا طــــمة كـــشــــري تخــ ـضـــع لعملــيـــة جديدة بسبب خـــطـــأ طبي

تعـــــرضت الفنانة المصرية فاطــ ــمة كـــ ـشـ ـــري لخــ ــطــ ـأ طبي أثناء خضــ ــوعها لعملية فتـ ــاق منذ 3 أشهر.

فبعد مرور 4 أيام على الجرا حة شعرت بآ لام شــ ــديدة في البطن، ووجـ ـــع يشبه الو رم مكان العملية، وهو ما دفــ ــعها للخـ ــضـ ـوع لعملية أخرى عند دكتور آخر، والذي اكتشف أن الدكتور السابق قد نــ ــســـي بداخل بطــــنها شــ ــاشا طبيا، وهو ما تسبب لها في هذه المعـ ــاناة.

وأكدت فــ ــاطـ ــمة كشــ ــري أنها تواصــ ــلت مع نقابة المهن التمثيلية لطــــلب المساعدة منهم، لكنهم لم يهـــتموا بها لأنها ليسـ ـت عضوة في النقابة.

وكنت الفنانة المصرية “فاطــ ــمة كــ ـشــ ــري”، قد تعرضت في شهر مارس الماضي لوعــ ـكة صحــ ـية نقــ ـلت على إثــ ـرها إلى إحدى المســ ـــتشـ ــفيات.

الريجيــ ـسير إبراهيم عمــ ــران، نشر صورة للفنانة فاطــ ــمة كـــ ـشـ ــــري وهي على سرير المـ ــر ض بالمسـ ـــتشــ ــفى، على حسابه الخاص على موقع “الفيس بوك”، وعــ ــلق قائلًا:”إلى كل احبابي وأصدقائي أرجــ ــو الدعــ ـاء للفنانة والصديقة فاطــ ــمة كـــ ـشـ ــــري أن ربنا يشــ ــفيها ويقـ ـــومها بالسـ ـــلامة”.

فاطـ ـــمة كـــ ـشــ ـــري حــ ــرصت على طمــ ـــأنة جمهورها على صحــ ــتها، حيث قالت، في تصريحات صحفية، إنها بصـ ــحة جيدة لكنها تعـ ــرضت لآ لا م في المعــ ــدة، وهو ما اضـ ـــطرها لإجــ ــراء عمــ ــلية “الفتــ ــاق”، لافتة إلى أنها استغـ ـــرقت 3 ساعات.

وفاطـــ ــمة كــ ـــشـ ـــري ممثلة مصرية، اسمها الحقيقي “فاطــ ــمة السيد عـ ــوض الله”، كانت بدايتها من خلال مشاركتها ككــ ــومبارس صـــ ـامت بفيلم “صـــ ــرا ع الأحـ ـــفاد” عام 1989، ثم شـ ـــاركت في العام التالي بالمسرحية الكويتية “أزمــ ــة وتعـ ـــدي”.

اقتحـ ــــمت الفنانة المصرية مجــ ــال الدراما التلفزيونية عام 2001، عندما شـ ــاركــــت بمسلسل “دهـــب قــــشـ ـــرة” ، توالت بعدها أعمالها حيث شــ ــاركت في عشرات الأعمال ما بين السينما والمسرح والتلفزيون، ومن أبرز أعمالها: “مسرحية كــــده أوكـــــيه، فيلم شيــ ـكامـــــارا، فيلم أحـــــلــــى الأوقات”، وغيرها.

شــ ــاركت فاطــ ـــمة كـــ ـشـ ـــري في موسم رمضان قبل الماضي بمسلسل “عمر ودياب” بطولة علي ربيع، ومصطفى خاطر.

About the author

admin