Uncategorized

سر كره عبدالمنعم إبراهيم لشخصية “فتافيت السكر”.. ووصفها بأنها كانت فأل شؤم عليه

الفنان الراحل عبدالمنعم إبراهيم من النجوم الذين برعوا في تقديم دور الأنثى على الشاشة وأداها في أكثر من عمل فني له، وكان من أهمها شخصية “سكر هانم”، التي أداها عام 1960.

وباء الشخصية بالفشل في أيام العرض الأولى بالسينما، ولاقت الشخصية ردود فعل سيئة، وهبطت إيرادات الفيلم بصورة غير متوقعة، لدرجة رفع الفيلم من دور السينما بعدما تأكد فشله، لذلك اعتبرها الفنان الراحل فأل “شؤم” عليه.

وبعد عدة أسابيع زاد الإقبال على الفيلم وارتفعت نسبة إيراداته وانتعشت حركة تسويقه بالدول العربية بشكل متزايد.

لم يكن عبدالمنعم إبراهيم المرشح الأول للفيلم، حيث كان من المفترض إسناد الدور للفنان إسماعيل ياسين، لكنه اعتذر عن الدور لتشابهه مع أدوار أخرى قدمها في فيلم “الآنسة حنفي”، مع ماجدة الصباحي، في فيلم “ليلة الدخلة” مع حسن فايق وغيرها، ورشح إسماعيل ياسين صديقه عبدالمنعم إبراهيم لأداء الدور، حيث قدم معه من قبل شخصية امرأة أجنبية في فيلم “لوكاندة المفاجآت” مع هند رستم عام 1959.

ويدور فيلم سكر هانم حول حكاية طلب نبيل وفريد من سكر بالتنكر في شكل امرأة والتظاهر أمام الناس أنها عمة فريد المدعوة فتافيت السكر، ليتمكنا من دعوة حبيباتهم إلى البيت، لتنقلب الخدعة إلى مشكلة عندما تعود عمة فريد الحقيقية.

About the author

admin