Uncategorized

مجدي وهبة فنان الأدوار الشـ ريـ ـرة تنـ ـبـأ برحيله وود ع الحياة في حفل زفاف

الفنان الكبير مجدي وهبة، هو أحد أشهر أشـ ـرار السينما المصرية، وواحد من أكثر الفنانين الذين تركوا بصمتهم في الأعمال التي شاركوا بها.

كان مجدي وهبة لحظة وفاته بقرية المشربية السياحية بالغردقة بعد أن دعته الفنانة شريهان على حفل زفافها من زوجها الأول الأمير السعودي علال الفاسي، وأثناء مكوثه في الفندق تعرض لأزمة قلبية توفي على إثرها بصورة مفاجئة عن عمر لم يتجاوز 46 سنة.

وكان مجدى وهبة محط العديد من الشائعات التى طاردت نجوميته منها، علاقاته النسائية المتعددة و تعا طيه المخـ ـدرات ،وان كانت تلك ما هى إلا مجرد شائعات لم يثبت صحتها يوما ،كما ترددت بعد وفاته شائعات كثيرة تُرجع سبب الوفاة إلى تعاطي جرعة زائدة من المواد المخـ ـدرة، فى حين أن شقيقته فريدة وهبة أكدت فى تصريحات إعلامية أنه كان يـ ـعا نى من مـ ـر ض بالقلب ولكنه أخفى مـ ـر ضـ ـه عن أسرته حتى رحل به.

ودللت ابنته منال على هذا الأمر بأن جدها لأبيها كان طبيب أمـ ـراض صدرية ، وتوفي بعمر الخامسة والثلاثين، وكان والدها حينها لم يكمل 40 يوما من ولادته ، كما أن الفنان مجدى وهبة كان يقول لهم: “أنا هـ ـمـ ـو ت صغير زي أبويا”.

ومن المفارقات التي حدثت لمجدي وهبة أنه قبل وفاته اشترى سيارة نقل موتى، لخدمة الحي الذي يسكن فيه، لكنه كان أول من نقل بهذه السيارة إلى مثواه الأخير، وكان فيلم حنفى الأبهة آخر فيلم جمع مجدي وهبة بالزعيم عادل إمام، وكان أخر ماقاله له الزعيم فى حواره معه بالفيلم “أنت ميـ ـت ميـ ـت ياخيري”، وبعدها بأشهر قليلة توفي مجدي وهبة.

ولد مجدي وهبة في 20 سبتمبر 1944،في محافظة بني سويف التي عاش فيها طفولته والتحق في مدارسها بفريق التمثيل ، ليشق طريقه بعدها نحو عالم التمثيل عندما التحق بمعهد الفنون المسرحية وتخرج فيه عام 1967 ، إلا أن الحظ عانده وظل لمدة 4 سنوات يبحث عن فرصة فنية دون جدوى ، بسبب نكـ ـسة 1967 التي أثرت على صناعة السينما في مصر ، ونظرالعدم اشتغاله بعمل فنى التحق بكلية الآداب وحصل منها على ليسانس علم نفس ، وبعد ما تملكه اليأس فكر في السفر للعمل مدرسا ، إلا أن القدر كان به رحيما هذه المرة .

قبل سفره وحين كان في زيارة لصديق له في أحد الاستديوهات لمحه المخرج الكبير نور الدمرداش الذي كان يبحث عن وجه جديد ليجسد دور البطولة في مسلسل “البقية تأتى”، فلما عرف أنه خريج الفنون المسرحية منحه دورا في العمل الذي لاقى نجاحا كبيرًا وانتبه المنتجون له كما قام مخرجو مسرح بإسناد أدوار له في أعمال منها «هاملت وعطيل»و«الرجل اللى قال لا»و«على جناح التبريزي».

أسند له المخرج أشرف فهمى بعد ذلك دورًا بارزًا في فيلم “ليل وقضبان” ولفت أنظار المخرجين الذين أعطوه أدوارا مهمة في أفلام تعد من كلاسيكيات السينما المصرية ومنها “كلمة شرف” و”ثرثرة فوق النيل” و”على من نطـ ـلق الرصـ ـاص” و”بدور” حتى بلغ رصيده السينمائى 70 فيلما ومن أفلامه الأخرى حنفى الأبهة وباب النصروأبناء وضـ ـر بة شمس وآسفة أرفض الطـ ـلاق وصاحب الجلالة الحب .

وعن حياته الشخصير فقد تزوج الفنان مجدي وهبة مرة واحدة من ابنة عم ملكة مصر السابقة “ناريمان”، وأنجب منها ابنته الوحيدة منال، وظل زواجهما قائما حتى وفاته، وحكت ابنته الوحيدة منال في أحد حواراتها التلفزيونية بعض الأسـ ـرار عن والدها ، فكشفت أنه كان من كبار مشجعي الأهلي، و كان يمارس رياضة الملاكمة في بداياته، لكن أستاذه نبيل اﻷلفي طلب منه أن يوجه طاقته للفن، فتخلى عنها.

وأضافت ابنته منال مجدي وهبة، إن الفنان أحمد زكي كان صديق عمر والدها، كما قالت عن الفنان محمود عبدالعزيز إنه كان يأكل البصارة في بيتهم، والفنانين حسين فهمي ومحمود ياسين ونور الشريف كانوا من أصدقاء والدها المقربين، وتعرض والدها لشائعات كثيرة قبل وبعد وفاته، مشيرة أنه تم الزج به إلى السجن في قضية مخـ ـدرات، قبل أن يبرؤه القضاء، مؤكدة أنه كان للقضية بعدا سياسيا.

 

About the author

admin