مشاهير

“أتوبيس”.. قاد عماد حمدي بالصدفة لدخول عالم التمثيل.. وبدأ ببطولة مطلقة

كشف الفنان الراحل عماد حمدي، كيف قادته الصدفة للعمل في أستوديو مصر وأصبح مدير إنتاج، ومن بعدها دخول عالم التمثيل والشهرة.

وقال عماد حمدي، في تقرير نشرته مجلة “الكواكب”: “في صباح أحد الأيام وكان يوم جمعة ركبت أتوبيس إلى الفيوم، وعند أستوديو مصر سمعنا فرقعة هائلة وتوقف الأتوبيس فجأة، ونزلنا وبدأ السائق والكمساري يحاولان إصلاحه وفي تلك الأثناء رأيت عددًا كبيرًا من الممثلين يرتدون ملابس التمثيل”.

وأضاف: “سألت السائق عن سر اجتماع الممثلين في ذلك المكان فقال لي: ده أستوديو مصر ودول بيعملوا فيلم، ورحت أراقبهم وقد استيقظ في أعماقي شغفي بالفن، ولمحت بينهم صديقي القديم محمد رجائي، فصافحته بشوق وأفهمني أنه رئيس حسابات أستوديو مصر، وقال لي رجائي بعد أن عرف أنني موظف حكومة: يا راجل سيبك من الحكومة وتعال اشتغل معانا في الاستوديو”.

وتابع: “وراقت لي الفكرة، وخصوصًا أنني كنت قد بدأت أضيق ذرعًا بالوظيفة الحكومية، وقبلت عرض صديقي من غير تردد وذهبت إلى الفيوم في ذلك الوقت وعدت وقد اختمرت الفكرة في رأسي، وفي اليوم التالي قدمت استقالتي من الحكومة، وكان منصبي في أستوديو مصر هو وكيل حسابات، إلى أن جاء يوم وطلب مني المخرج كامل التلمساني القيام ببطولة فيلم “السوق السوداء”، ومنه كانت انطلاقتي في عالم الفن”.

About the author

admin