مشاهير

شاركت صوراً له وهو ببطن منـتـفــخة.. دانا سلطانة تقنع زوجها بالتحول فيحمل ويلد أنثى

“الأحلام تتحقق”.. هكذا أعلنت عارضة الأزياء الكولومبية الشهيرة دانا سلطانة، نبأ حمل زوجها منها في طفلهما الأول، عبر صفحتها الشخصية على موقع تبادل الصور والفيديوهات إنستجرام، وهي ممسكة باختبار الحمل المنزلي، الذي يشير إلى إيجابية الحمل، وكان ذلك في شهر فبراير 2020.

وتلقت دانا كثير من الدعم من متابعيها، لكن رغم ذلك، كانت صور الحمل غريبة واستثنائية، فلم يعتاد الجميع على مشاهدة الزوج ببطن منتفخ أو حاملا في طفل، ولكن لدانا وإستبيان قصة مختلفة أيضا.

ولدت دانا بأعضاء ذكورية، رغم ميولها الأنثوية، فقررت أن تجري عملية تحويل جنسي لتصبح فتاة فيما بعد، ومنها إلى الشهرة وممارستها عرض الأزياء، وحينها قابلت حبيبها إستيبان لاندراو، الذي ولد بأعضاء أنثوية، رغم ميوله الذكورية، فأجرى بدوره عملية تحويل جنسي فأصبح ذكرا.

يتبادل دانا وإستبيان الحب، ويعيشان سويا في حب وسعادة بحسب تعبير دانا، وحدث الحمل لأن كلا الطرفين يحملان أعضائهما الطبيعية التي ولدا بها رغم الشكل المغاير، فلم تحدث مشكلة في حدوث الحمل لـ إستيبان.

وفي أحد مقاطع الفيديو التي تمت مشاركتها على حساب وسائل التواصل الاجتماعي، شوهدت دانا وهي تقبّل وتداعب بطن إستيبان المنتفخ بينما هو يبتسم للكاميرا.

وفي فترة الحمل البالغة ثمانية أشهر، اعتقد إستيبان أنه يعـ ـانـ ـي من تقلصات وربما يدخل في مخاض المبكر.

وهرع الزوجان إلى مستشفى محلي واتصلا بأسرتهما لإعدادهما لوصول طفلهما الصغير، وطمأن الأطباء الزوجان بأن أعراض الحمل كانت طبيعية في الشهر الثامن من الحمل، خاصة وأن طفلهم كبير، وعادوا إلى المنزل للاستعداد لليوم الموعود.

كما نشروا صوراً لهم وهم في حديقة المنزل قبل أن يعلنوا لمتابعيهم أن ابنهم سيطلق عليه آرييل، وشاركت العارضة لقطة لها بجانب طفل زوجها.

وفي أكتوبر 2020 انجب الزوج طفلتهما، وشاركت دانا خبر ولادة زوجها عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي إنستجرام حيث يتابعها أكثر من 400 ألف شخص.

About the author

admin

Leave a Comment