منوعات

كيس الشعر الموجود اسفل الظهر: أسباب، أعراض وعلاج

الشعر النامي تحت الجلد، والذي قد يشكل نوعاً من العش، إذ في كثير من الأحيان يجد الأطباء بصيلات ش

هل سمعت يوماً بناسور الشعر؟ أو كيس الشعر؟ سوف نستعرض في هذا المقال أسبابه وأعراضه وطرق علاجه والتعامل معه.

يظهر الكيس الشعري عادة بين شقي المؤخرة، ومثله مثل أي كيس قد يظهر في الجسم، فهو قد يصاب بنوع من التلوث والالتهاب أو قد يمتلئ بالقيح، ويتحول الكيس العادي إلى ناسور عند إصابة الكيس بنوع من التلوث والالتهاب، أي في الحالة الأولى التي سبق ذكرها، ما قد يجعل المصاب يشعر بألم شديد.

أكثر الفئات عرضة للإصابة بكيس الشعر

يشبه كيس الشعر في مظهره البثرة، وغالباً ما تصاب به الفئات التالية:

الرجال هم الفئة الأكثر عرضة للإصابة، بينما تكون نسب إصابة النساء به عادة قليلة جداً.
الأصغر سناً هم الفئة الأكثر عرضة للإصابة مقارنة بكبار السن.
الأشخاص: المصابين بالسمنة، الذين لديهم فرط في إنتاج شعر الجسم (الشعورين)، المصابين بنوع من التحسس أو التهيج في منطقة ما بين شقي المؤخرة.

أعراض كيس الشعر

غالباً ما تشتمل أعراض كيس الشعر على الأمور التالية:
ألم يصاحبه انتفاخ وتورم أو احمرار.
خروج قيح أو دم.
رائحة كريهة ترافق القيح.
ألم عند لمس الكيس.
حمى.

ويختلف حجم كيس الشعر من حالة لأخرى، إذ قد يكون صغيراً جداً بحجم بثرة، وقد يكبر ليغطي مساحات أكبر في الجسم.

أسباب كيس الشعر

لا زال السبب الأساسي وراء نشأة وتطور كيس الشعر غير معروف تماماً حتى اليوم، ولكن يرجح الأطباء بعض الأسباب المحتملة، وهي:

الشعر النامي تحت الجلد، والذي قد يشكل نوعاً من العش، إذ في كثير من الأحيان يجد الأطباء بصيلات شعر متجمعة في داخل كيس الشعر.
تعرض المنطقة المصابة في وقت سابق لنوع من الاحتكاك أو القوة.
تعرض ذات المنطقة لمجموعة من الإصابات المتتالية.
ولادة الشخص بنوع من الغمازات الصغيرة (Small dimple) بين شقي المؤخرة، والتي ومع التقدم في السن قد تتعرض لنوع من الالتهابات أو العدوى.

About the author

admin

Leave a Comment